عشت ديكتاتورا . . . و مت ذليللآ

 

شخصيه ليس لها مثيل قوه و عظمه و أسد لا يخاف غرته قوته و جبروته ليحكم شعبه لمده 35 عام و فى غفله من المجتمع العربى و العالمى خاض خلال فتره حكمه ثلاثه حروب أهلك فيم شعبه حكم بقبضه من حديد معارضينه كان يستخدم معهم أبشع أساليب التعذيب فكانت كلمته الشهيره التى كان يليقيها خلال خطاباته للشعب نحزن على الخيريين لو أصابهم مكروه أما معارضي الثوره فلن يأخذو من قلبى ذزه رأفه لو قتل أحدهم فى التحقيق و أغلب خطاباته كانت تتسم بالتهديد و القسوه لكى يزرع مفهوم الخوف فى قلوب شعبه و كان يعتبر الخيريين من وجهه نظره أنهم من يمجدون و ينافقون بل أن بعض رعاياه كان ينافقه
بمقوله نحن نحبك كما نحب نبينا محمد عليه السلام درجه النفاق وصلت لدرجه لايمكن تخيلها و النفاق وصل لدرجه أن يقول أحدهم لولا أن نبينا محمد خاتم الأنبياء لصدقنا أنك نبى من عند الله و كان صدام قد أستخدم الغازات السامه ضد شعبه فكيف تتخيلون أن يستخدم حاكم مواد سامه ضد شعبه الذى منهم أهله و عشيرته وصل القمع إلى أسوء درجه لن تتخيلوها و كان صدام
رجل أجتماعى من الدرجه و كان يشارك بالأحتفلات الشعبيه و كانت مضيفته الخاصه التى كان يستقبل فيها أصدقائه و
صدام كان مبدأه فى التعامل هو من يقول له نعم عيشه فى نعيم و من قال له لا دفنه فى المقابر و كان صدام يعتبر نفسه ألها على الشعب العراقى فهو بيده القرار لا معارض لى سينعم بالحياه و سأستمتع بروئيته أمام و هو يعانى من التعذيب و أحزن من موته لأنه سيرتاح من عذابى . . و أحزن كثيرا من رؤيه الشعب العربى مخشوشا فى صدام حسين
لانه أوهمهم أنه بالحرب التى خاضها على إيران إنه هو حامى البوابه الشرقيه العربيه و أنه هو وقف بوجه الصليبيه و جه الكفر و الطغيان و على أساس ذلك تأثر عقل المواطن العربى و كل هذا لم ينظر أحد إلى كم الضحايا الذين سقطوا فدماء هؤلاء فى رقبه من و لماذا تسرعتم فى أعدام صدام قبل أن يحاكم فى كل أنتهاكاته لحقوق الأنسان . لجنه حقوق الأنسان بحزب الغد الليبرالى تستنكر و تؤكد أعتراضها على توقيت أعدام الديكتاتور صدام حسين و التوقيت كان سىء جدا فأرغمنا توقيت الأعدام و أجراءات المحكمه على أن نعطيى صدام ذره رفقه من قلوبنا و أن نقف فى صفه و لو للأعتراض على توقيت الأعدام و الأعدام أيضا تفوح منه رائحه الطائفيه فليس من العدل أن يعدم صدام حسين على صدد أحداث قضيه الدجيل فقط فهذا أختزال للحقيقه و تجاهل للواقع و تزوير متعمد للتاريخ فهناك ايضا الأكراد حيث أبادهم صدام بشكل وحشى غير أدمى و هم سنه و هناك أيضا مجزره الرمادى حيث تمت
الأباده على يد جنود صدام تنفيذا لأوامره فلماذا لم يوثق كل هذا و هناك دماء الأسرى الأيؤانيين و خسائ غزو الكويت لكل هؤلاء حق فى رقبه صدام الذى عاش ديكتاتورا و مات ذليلآ .

1 Comment

  1. هو صحيح صدام كان شخصيه لا انسانيه لكن الاصعب ان دوله اجنبيه هي اللي تخلصنا منه يعني العرب ما يقدروش يخلصو نفسهم من الظلم بنفسهم و بعدين لما هو ظالم كده شعبه ما ثارش عليه ليه و عزله عشان جبنا لا يغير الله ما بقوم الا ان يغيرو ما بأنفسهم هم سكتو و رضو بالظلم و عيب في حق العرب يسكتو علي شنق انسان عربي من قبل حكومه اجنبيه هدفها السيطره علي بترول العراق و نهبه حتي لو كان ديكتاتور شعبه يحاكمه و طبعا اعدامه اول يوم عيد المسلمين زي خروف العيد ده يعتبر اعدام لكرامه و فرحه المسلمين و طبعا دي مش صدفه لان الميعاد ده مقصود توصل بيه امريكا للعرب رساله معينه علي العموم كل اللي اقدر اقوله في الاخر رحمه الله عليكي يا عراق بعد فلسطين و لسه المسرحيه ما انتهتش و يا تري الدور جاي علي مين يمثل دور الضحيه في المسرحيه الامريكيه اللي بتقوم امريكا فيها بالبطوله و يا عالم العرب هيفوقو امتي


Comments RSS TrackBack Identifier URI

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s